تفاحة تاريخية في صفحات أدب المرحوم : الكوري ولد أوداعة رحمه الله ( أدب )

أحد, 11/05/2017 - 03:53
الأديب : الكوري ولد أوداع رحمه الله

أغشوركيت ( النافذة الأدبية ) : دائما ومن خلال اهتمامنا بالموروث الثقافي والأدبي للشعراء والأدباء البركنيين عموما والأغشوركتيين خصوصا ، نبحث في طيات الدفاتر الزمنية ونستنطق الذاكرة الجمعوية علنا نجد نصا أدبيا طمره النسيان في جوف صندوق ، أو لعبت به أيادي الإهمال في أدراج الرياح ، لنخرجه إلى عالم النشر والإستفادة ، و اليوم نقف مع إحدى الوثائق الأدبية التاريخية التي جادت بها جعبة شاعر وأديب قاد الكلمة إلى شاطئ " الأدب الرفيع " أو " لغن الطايب " ، لكن النزعة الخمولية والبيئة الورعية غيبت إنتاجه عن مرآة الإعلام ، وأوراق المداولة ، إنه الأديب الكبير والشاعر الأريب ، الشيخ الفاضل : الكوري ولد أوداعة رحمهما الله ، ويتميز النص ( الطلعة ) — كعادة أدب الكوري — بخصوصية مناسبتها التاريخية ، حيث قيلت بمناسبة نزاع عقاري وقع بين قبيلة الشاعر وإحدى القبائل الأخرى ، وكان ذالك في عهد الرئيس السابق : محمد خونة ولد هيدالة ، وكانت مخيلة الكوري حاضرة لنقل الصورة في ماهية التصوير الجغرافي الذي يرتدي تطويع المحسنات البديعية جلبابا يتسوره الإقتباس والكناية والتلميح .... كأن صاحبه موثق عقود معتمد لدى قضاة سيحكمون — فيما بعد — على أساس ماسطره " الكوري " في وثيقة شعرية كتبت بمداد " أدب المسجد " وفتوة خلدت في سفر الزمان يوم كان الإرتباط بالأرض هوية للثقافة " البيضانية " المفعمة باللغة الشعبية " القاموسية " العتيقة .

كما ركزت الطلعة على الإيحاءات الكنائية التي وظف الشاعر من خلالها ( واد كتي ) الواقع شرق مقاطعة ألاك ، أسطورة رجولية تتصف بكل الخصال والشيم النبيلة ، " الفضل " ، الإحسان ، ..... إلا أن أسلوب الرمزية والبعد عن المباشرة جعل الشاعر ينتقم لشيخ طاعن في السن ( شيباني ) زج به في السجن منذ سنوات ( محبوس امن اللي لو عمان ) ظلما وعدوانا ، وهناتبدوا ملامح الذود عن حمى الأرض في أبعاد الطلعة " البتية " ، حيث منعت القبيلة من تشييد سد في أرض تملكه حسب مقتضيات الترسانة القانونية المعمول بها في البلد حينها ، مما جعل الشاعر يبعث برسالة تنادي برفع الظلم ، وعودة المياه إلى مجاريها حتى تصل إلى ملتقى السهول والتضاريس التي تظعنها خيام مجتمع : الكوري ولد أوداعة رحمه الله . وهذا نص الطلعة التي أنشأها لذات الغرض صحبة أخرى سننشرها في عنصر ءاخر بحول الله :

محبوس امن اللّي لو عيمان....راجل منّ ظلم او عدوان
شيباني ضعيف او يشيان........ حبس اكهل ضعيف اومظلوم
شيباني ويدان او سكان..........البلدة تشهدلو عمــــــوم
ابدوام الفضل اوالاحسان.......... اعل لمحيلي والمعلــــوم
وامّو تتوسل للسبحــــان.......... ألاك اودمعته خـــــــــرطوم
اتراعي فاولده مــــــــــهان........يــــتنتر واعدها محكــــــوم
ايدور ينفعـــــها وامـــــلان......... من الخير اوهو معـلـــــــوم
ماهــو كادر يغـــير ايـــبان.........اثر مايـــكدر ذاك ايــــدوم
كذّكذّ بيـن القــــضبان.............يتبلّلز غير اللا مشـكوم
واكتن قدمت لجنة الامان........اعل العـــفو اليوم اوقـــدوم
اشبيه واحــكام القرآن............بيديه ماتطلك والـــــــــيُوم
الواد اللّي مامتــــخالف..........طبق المحاكم والنـُّــظــوم
قاضي عنُّــو فيه ايخالف.........حكم اللــــــه العدل القيُّوم.
الكوري ولد أوداعَه رحمه الله