مقالات | أغشوركيت

مقالات

موسى فال يكتب عن الرئيس الراحل سيدي محمد الشيخ عبد الله

سبت, 28/11/2020 - 23:17

لقد غادرنا الرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله يوم الأحد 22 نوفمبر 2020. وقد قال لي نجله أحمد وأنا أسأله عن ظروف وفاته: "لقد غادر ظريفا كما عاش ظريفا". احتفظت بهذه العبارة لحصافتها. لقد كان الرجل فعلا ظريفا بامتياز، والظرافة هبة من الله، وعندما تتلازم مع الكارزما فإنهما تمنحان الشخص جاذبية لا تمكن مقاومتها.

ولد ابريد الليل يكتب : ذكرياتي مع بدر الدين

خميس, 12/11/2020 - 18:15

 أغشوركيت ( مقالات ) : في الأزمنة السابقة ، كان الناس -عندما يتوارى أحد الصالحين- يصابون بهلع شديد. فهؤلاء الصالحون الذين يعيشون بين الأحياء، وإن كانوا هم لا يستطيعون منع الموت، ولكن يُعتقد أنهم يحولون دون وقوع ما هو أشد من موت الفرد: إنهم يحولون دون موت جماعات بأكملها، أو تدهور مجتمع بحذافيره، أي حصول الموت المعنوي.

 

 

هل تعلمون من نحن ؟ ذ. مريم سيدي ولد أحميدة

سبت, 17/10/2020 - 21:06

أغشوركيت ( مقالات ) : نحن جيل الأحياء الشعبية العشوائية ، أحياء الصفيح التي لا تتوفر فيها مقومات الحياة لا ماء ولا كهرباء ...

نحن الجيل الذي كان يمضي إلى المدرسة ذهابا وإيابا سيرا على الأقدام  (عز القيلولة) وفي أشد أوقات الحر طوال التسعة أشهر (( السنة الدراسية كاملة )) .

نحن جيل يعجز عن توفير بنزين لإشعال شمعة تضيئ عتمة ليل دامس أو قنديل ليقرأ دروسه  التي سيقف كل يوم أمام التلاميذ لحفظها .

الطريق بين ألاك وبوتلميت .....التثدي عند الرجال / المرتضى محمد أشفاغ

سبت, 03/10/2020 - 01:36

أغشوركيت ( مقالات) : 108 كلم من العذاب و المخاطر ، و الرقص بالإكراه ، و الملاكمة و النطح بالرؤوس ، والسجود و الركوع لغير الله ، ليس هذا فضولا أو حديث عابث ...

 

جميل منصور يكتب عن الرئيس الأسبق ولد الشيخ عبد الله

ثلاثاء, 15/09/2020 - 12:45

أغشوركيت ( تدوينات) : لم أكن أعرفه ، كنت وإخواني مع مرشحين آخرين في رئاسيات 2007 خلال الشوطين الأول والثاني، طرحنا عليه ملف حزبنا قصد الاعتراف، شاور وفكر ثم قرر أن يحترم القانون، ويعطي ما أعطى القانون.

 

هادئ ورزين، يستمع إليك بحضور ويجيب بتركيز واحترام، ليس من إهل المبالغة، ويترك لمخاطبه فرصة لاستعمال عقله وتوظيف آلية الذكاء عنده، صدوق يتجنب الكذب، ولا يحب الكاذبين.

أحد نجوم الجزيرة يكتب : الجزائر وموريتانيا أيحتاج الحب سببا ؟؟

أربعاء, 02/09/2020 - 12:10

أغشوركيت ( مقالات ) : سألني بعض الأصدقاء لماذا كلما ذكرت الوطن العربي، أدخلت في كلامي الجزائر وموريتانيا..بعض السائلين سألوا  رغبة في المعرفة، وبعضهم عن جهل، وثالثهم عن غيرة....

 

قلت : كيف لنا أن نحفظ تاريخا دون ذكر ثورة الثورات ومليونا ونصف مليون شهيد...هل يستقيم تاريخنا العربي الأمازيغي بدون جوهرة تاجنا الجزائر؟ أوليست الجزائر هي من فتح لنا طريق الخلاص من الاستعمار ؟

 

الحكومة الجديدة وإشكالية دسترة التنصيب المزدوج

ثلاثاء, 11/08/2020 - 21:55

د/ محمد عبد الجليل الشيخ القاضي

رئيس مركز نواكشوط  للدراسات القانونية والاجتماعية

باحث مختص في القانوني الدستوري والعلوم السياسية

 

         الحكومة الجديدة وإشكالية دسترة التنصيب المزدوج

 

-تأطير تمهيدي

الحب الضائع في شرع " أهل لخيام " !

جمعة, 17/07/2020 - 11:41

أغشوركيت ( مقالات ) : يقول أحدهم. ...
في يوم من الأيام ولدت  قصة حب بين شاب وبنت كان ذلك في مدينة نواكشوط وتحديدا في مقاطعة عرفات ، تعرفت البنت على شاب ، وكان الشاب من سكان إحدى المدن الداخلية 
 وهناك بدأت علاقتهما ، رحلتها  في مدائن الحب ، صداقة مفعمة بالإعجاب والاحترام ، وهو الأمر الذي عجّل بتغيير مسار هذه الصداقة ، وحولها إلى حب صادق دون أن يدركا المحب والمحبوبة كيف حدث ذلك بهذه السرعة الفائقة ،

الصفحات