ثقافة وأدب

عام امن الموت أمن الفوت .. / سيداله ولد محمد أحمد (أدب)

ثلاثاء, 01/24/2017 - 17:57
المبدع سيداله ولد محمد أحمد

عام امن الموت أمن الفوت          والديك وامن ابليع حوت

الحوت أمن كتمان صوت           الحك أمن لمحال

أموت المعال أمن الكوت           إبمال الشعب الخال

وامن الشرك أمعطااالصيت         للشرك ال متوال

فات أهذان مالكيت                  رالحدال يزهال

المبدع سيداله ولد محمد أحمد

دفاعا عن الجناب النبوي / الشيخ المصطفى ولد محمد فال (أدب)

جمعة, 01/20/2017 - 20:20
الأديب الشيخ المصطفى ولد محمد فال

انگول الشمت إلين حول ** ايحول اعلي كل حول **
الشمت انگول مايجول ** خاطر لي بيه اخزاه **
مكفولة سبت لرسول ** يلي إخيب رجاه **
مكفولة عار الويل ذول ** كلاب الي تهواه **
مر واحميره ذاك هول ** اعيات إيبات احذاه **
گيع للويل إلي اتبول ** صابت من معطاه **
واعليه غار احمار گول ** من ذيب إمر امعاه **

شعطاط النار اوذاك جد ** تگدي فيه وساه **
لنبين سبت ماه رد ** فالنار أكبر مسداه **

"طَلْعَه " بخصوص قانون "العنف ضد المرأة" (أدب)

خميس, 01/05/2017 - 17:39
الأديب أحمد ولد محمد اشفاغ

انت بعد اسنينك عشرين         حامده لله المتين
ولل گاع إزيد ثنتين          ؤثنتين اخره يل ممكون

منك يل بيك اتغيوين        دلالي يل منك محزون

ول كنتت عندك بصح      عشراي يل منك ممكون

لاهي يغلان دون الشح        إنديرفظمةفي القانون

الأديب أحمد ولد محمد اشفاغ / عضو المجلس الأدبي في منتدى أغشوركيت للثقافة والإعلام

من طرائف الحملات الإنتخابية (أدب)

سبت, 12/31/2016 - 17:31
الأديب الأستاذ/المرتضى ولد محمد اشفاق

في الاستحقاقات البلدية لعام 2001 كان التنافس حادا في بلدية أغشوركيت بين كل من المترشح يعقوب ولد الندى والمترشح معروف ولد الكوري ولد أوداع،وكلا المترشحين كان بمنزلة الخال للشاعر واﻷديب اﻷستاذ المرتضى محمد أشفاق،فالمترشح يعقوب خال الشاعر مباشرة والمترشح معروف ابن خاله وابن الخال خال،فما كان من المرتضى إلا أن سجل ذلك في أبيات رائعة وجميلة:

كيف استطاع الشيخ ولد مكي الإتيان ب"طَلْعه اتْنَحْكَ " في بَتَّينْ

أربعاء, 12/28/2016 - 14:01
عملاق الأدب الموريتاني الشيخ ولد مكي رحمه الله

كان عملاق الأدب الموريتاني الشيخ ول مكي رحمه ذات يوم بين جماعة أدبية فطلبوا منه " طلعة " تنحكَ فبتين ماخسر معناه بدون زياده
رد اعليه بطلعه اتنحكه فلبتيت التام ولبتيت الناقص
إگول
فلِّ بالغْنَ عن لغنَ ~ فن أُسَحْسنْ لارَ لسْنَ
تُوزَنْ فلِّ گطْ اسْمعنَ~ بيه وُرَ مسْتَعْتنْ وَساهْ
إجِ مَعْنَ لَغنَ وَحنَ ~ ذ فنَ اسْمعنَاهْ وَرَغناهْ

*******************************

مختارات من غزل المرحوم الشيخ ولد مكي في الذكرى ال20 لوفاته

أحد, 12/25/2016 - 17:18

ــ اسغير
درتي دوني حد بنك          تختيريه، ؤذاك فنك
كالحمد ال جات منك          حتآآن والله
كاع ال نختير عنك          يم، منت أباه
وانفكعيلك ذاك يفكع          ذا شنه معناه؟
معناها عن ذاك مرجع          فات، ؤفوتناه
______
أل يشك مآآ أوشيك          ؤلا يحكي ش لآ اوحيك
ؤلا يزكل خاطي اظحيكه          بيه اغلاو اوهام
اندوشتي وانبيكه          ؤحكم احويسي حام

"اكطاع" بين اهل النصرة والعدالة / الأديب الشيخ ولد حيبلل

خميس, 12/22/2016 - 21:59
 الاديب الشيخ عبدالله ولد حيبلل

كالو اهل النصره:
اهل النصر يالعدالة @@ جاو ال نصرة سيد لنام
يالعدالة طرى حالة @@ شتحانى بالحكم ابلعدام؟

العدالة :
والله ال نبقى غرشى @@ ذاك الحكم اوفيه الكدام
صابى كديت انعدل شى @@ ماهو شى يبغيه النظام

النصره :
النظام إلعاد اللى @@ ماهو حت حت مقدام
شور الغرب، أحكمى خللى @@ بين اهل النصره والنظام

طلعة في المديح للأديب الشاب الشيخ عبد الله ولد محمد حبيب

سبت, 12/17/2016 - 18:15
الأديب الشاب الشيخ عبد الله  ولد محمد حبيب

حد ابدعو مايمدح بيه        اب ذلي ربو زين طبعو

محمد صلي الله اعليه       مان فاهم قيمت بدعو

انبين مدحو نعرفوه       ونگولوه اولا نتکلوه

اعل حد امنین انغنوه       نگطعو فیه اونرگعو

وعلین نبغو نبدعوه       ونتمو منو نسمعو

هو قوم لوماجبروه       ماکانو لاه ینتفعو

فیهم بالآمانة وصفوه       والمعن من مهدو رظعو

ومع ذ حسدوه اوصاعوه       من بل اصلو وبلد فرعو

عار عاداعل المسلمين ... .فر شوفت حلب تباد / محمد ولد أبوه (أدب)

خميس, 12/15/2016 - 13:07
محمد ولد سيدي

عار عاد اعل المسلمين         فر شوفت حلب تباد

أذيك حمص أبادت يقين       يالله الحي الجواد

كل وقت اتموت املايين       من الخلق الامظلمومين

أفم زاد املايين اخرين       خاليين أفمات واد

سال زاد امن الدم إلين       كاع من احمارت لبلاد

يالناس اعطون ليدين       لايضيع المجد ألمجاد.؟
عار عاداعل المسلمين       فر شوفت حلب تباد.

من غرام البيظان ... قصة منت البار (النافذة الأدبية)

أربعاء, 12/14/2016 - 18:05

غادر ذلك الرجل الأربعيني خيام الصوف المتناثرة بين التلال تناثر حبات سبحة متقطعة، تاركا وراءه عجوزا وسبع أخوات، كانت رحلة شتوية يريد من ورائها العثور على فتاة كثيرا ما تحدثت عنها الركبان ولهجت ألسنة شعراء الغزل بذكرها، إنها الفتاة بنت البار، ليلى زمانها وشامة عصرها..

الصفحات