ثقافة وأدب | أغشوركيت

ثقافة وأدب

جلسة مع الشيخ ولد مكي

سبت, 03/03/2018 - 01:44

أغشوركيت ( كتاب البلدية ) : في سنة 1990 بعد صلاة المغرب ولما تسحب الشمس بعد بقايا ذيولها ..وما زال في الافق نور اصفر هو حطام لحظات احتضار نهار (تيفسكي) لا اقول جميل لان مساءات الاك عادة تكون مغبرة نظرا لمحيطه الطبيعي الذي تغلب فيه السهول الزراعية والغابات وهضاب متلفعة ابدا بالضباب...

شَفْتكْ مَسْتَكْثَرْ فيك الشَّيْبْ / محمد ولد ابوه (أدب)

أحد, 25/02/2018 - 23:39

أغشوركيت ( النافذة الأدبية ) 

شفتك مستكثر فيك الشيب 

وانت مانك يلعكل اديب
ألانك كاع امغن، ترتيب

لمغنين انت مانك فيه
واسغير، ألاعندك تجريب

فلحيات ألانك نبيه
أسالك من ياسر ماغريب

الشيب اعل روص أهاليه
يغير الغريب الا حد

يعكل عاد الشيب اعليه
مستكثر فالراص ابلا حد

والشيب اسباب ماه فيه

الأديب الشاب محمد ولد سيدي ولد ابوه

إضاءة من فلسفة الكون الجائر .... !

ثلاثاء, 20/02/2018 - 11:01

أغشوركيت ( ثقافة وأدب ) : عندما تنظر إلى الجمال من زاوية الأمل تجد أن الأرض أمك مهما كبرت بك المعاني وتعالت الأشياء في عينيك ......

الأرض والإنسان والطبيعة والتقاليد " البيضانية " هما الإنسان والحياة والكون والجمال .....

أحيانا تسمو بك الهمم وتدفعك الأحلام البلهوانية إلى اختلاق الجديد والتعالي على شظايا العوائد المحكمة بزمام الحاجة والبوح المكبل في صفد المقدم لمجالس القضاء والمقاضاة الظالمة ....!

مساواة المرأة بالرجل عندما تتوقف السيارة بجانب الكلاب ! ( تدوينة )

اثنين, 12/02/2018 - 07:47

أغشوركيت ( ثقافة وطرائف ) : كنت أسير على شارع النصرة وسط المطار القديم ..
و كان نسيم الصباح... و أرض المطار الشاسعة... وبعض الشجيرات المتناثرة هنا وهناك ، و صوت سيداتي ولد آب يغني لابن الفارض"

حديثه أو حديث عنه يُطربني*** هذا إذا غاب أو هذا إذا حضرا

كلاهُما حسَن عندي أُسَر به *** لكن أحلاَهُما ما وافَق النظرا ...

المرأة الموريتانية بين مقدمة بن خلدون ومؤخرة الزمن !

سبت, 10/02/2018 - 20:03

أغشوركيت ( مقالات كتاب البلدية ) : بداية فلتعذرني يابن خلدون علي المقارنة، ولتعذرني يازمن إن صح التعبير على وقاحتي، ولتعذرني ايها القارئ علي تطفلي، ولكنه غيظ أثقل كاهلي فأحتاج لأفرغ منه خلجات نفسي.

من نسائم الإشراق ... / محمدالأمين محمدالمصطفى

سبت, 03/02/2018 - 18:14
الأديب محمدالأمين ولد محمدالمصطفى

أغشوركيت ( ثقافة وأدب ) : دفعتني نسبة بيت من الشعر إلى التطواف في كتاب "أشعار اللصوص" وهوكتاب جمع فيه عبد المعين الملوحي جملة من أشعار اللصوص وأخبارهم..ومما يلفت النظر فيه أن تباعد الزمان مؤثر على طبائع الأجيال ...فقد استوقفني ماكان عند لصوص العرب الأقدمين من قيم لو تمثلها اليوم صلحاء العرب لعدت من المفاخر بلامنازع...
وأول ذلك هذا الكرم الذي يفصح عنه معاوية بن عادية الفزاري حين يقول:

رئيس موريتاني يحافظ على شكل نظاراته منذ العام 1975 ( صورة )

جمعة, 26/01/2018 - 21:35
سيدي محمد ولد الشيخ عبدالله

أغشوركيت ( النافذة الثقافية ) : يظهر في الصورة الرئيس الموريتاني السابق : سيدي محمد ولد الشيخ عبدالله أثناء مشاركته في مؤتمر حزب الشعب الموريتاني المنعقد بالعاصمة نواكشوط ، أغسطس 1975 .

وتبدو نظارات الرئيس التي يفترض أنه حافظ عليها — بشكلها الحالي — كماكانت يومها وهو أحد الوجوه السياسية البارزة في حكومة المرحوم الرئيس المؤسس : المختار ولد داداه خلال توليه مقاليد السلطة في البلاد .

الوكر و " الفردان " في بكائية الأديب : محمدابراهيم ولد محمد الشيخ رحمه الله

اثنين, 22/01/2018 - 18:26

أغشوركيت ( ثقافة): قديما طرح النقاد العرب جدلية الزمان والمكان لدى الشعراء عموما ، والإرتباط العضوي الكائن بين الأرض والإنسان كثنائية نقدية لها إشكالها وجانبها الفلسفي الذي يتقارعه الشاعر أوالأديب ( لمغن عندنا ) في رحلة الإستمداد من تداعيات العيش مع لحظة الحزن أوالنشوة أوالإدكار .... كلما سمحت سرمدية الإبداع باسترجاع ذكريات مرت من هنا أوهناك وتركت أثرها في نفسية شاعر ترجم أناة المكان وتقلب الزمان في شيء إسمه " البكاء على الأطلال " .

الفنان " بابا مال " يجدد إنعاشه لملتقيات ثقافية بألاك ( تفاصيل )

سبت, 13/01/2018 - 17:31
الفنان : بابا مال

أغشوركيت ( حديث المقاطعة — النافذة الثقافية ) : جدد الفنان السنغالي بابا مال إنعاشه لفعاليات ثقافية بموريتانيا، حيث وصل مدينة ألاك مساء أمس الجمعة من أجل المشاركة في فعاليات الملتقيات الثقافية لألاك "دينتال 2018".

وحسب مراسلنا في لبراكنة فإن مال سيشرف على إحياء أولى سهرات الأماسي الفنية التي ستقام داخل دار الشباب في مدينة ألاك ، وتدوم يومين كاملين .

خواطر على هامش مهرجان المذرذرة الثقافي ( تدوينة )

ثلاثاء, 09/01/2018 - 23:18

أغشوركيت ( نافذة الثقافة والأدب ) : على هامش وقائع اليوم الثاني من مهرجان المذرذره الثقافي، وفي ركن هاديءٍ من ذلك المخيَّم الجميل المضروب بإتقانٍ في وسط المدينة لاحتضان تلك التظاهرة الثقافية المتميِّزة..

استرقْتُ من وتيرة الزمن المتسارع عشيتئِذٍ لحظاتٍ سعيدة شاردة..

كان لي فيها مجلس أدبي خاطف مع أحد ضيوف الملتقى من الأدباء الألبَّاء هو العقيد المُتقاعد مولاي ٱعْلِ ولد الدَّافْ..

الصفحات